دراسة : الموجات فوق الصوتية تساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي

دراسة : الموجات فوق الصوتية تساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي

Al-Mubdaa Scientific 25 يناير, 2017 التعليقات على دراسة : الموجات فوق الصوتية تساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي مغلقة اخبار عالمية 429 مشاهدات

دراسة: الموجات فوق الصوتية تساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمى

 

دراسة: الموجات فوق الصوتية تساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمى

أظهرت نتائج بحث جديد أن الموجات فوق الصوتية يمكن أن تعزز امتصاص خيوط الحمض النووى الريبى فى خلايا القولون بالأمعاء الغليظة لمنع إنتاج البروتينات التى تزيد من الالتهابات، وذلك من خلال دراسة أجريت على الفئران التى تساعد للوصول إلى علاجات محسنة لاضطرابات الجهاز الهضمى مثل مرض التهاب الأمعاء.

وقام بهذه الدراسة باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا فى كامبردج ومستشفى النساء فى بوسطن، ونشرت نتائج هذه الدراسة فى دورية طب الجهاز الهضمى ونقلها موقع Medical News Today.

وتركزت الدراسة الجديدة على استخدام الموجات فوق الصوتية لتعزيز انتقال الأحماض النووية مثل الحمض النووى الريبى، ويقول البحث إن الحمض النووى الريبى يحتاج للدخول إلى الخلايا للقيام بعمله، وهذا يمثل مشكلة لأنها أكبر من جزىء العقاقير التى اختبارها الفريق من قبل.

كما أضاف الباحثون أن الحمض النووى الريبى يتحرك بسرعة فى الجهاز الهضمى، والذى يحتوى على عدد كبير من الإنزيمات التى يمكن أن تقطع حركة الحمض النووى الريبى.

وقال البحث إن هناك بعض التجارب الطبية التى حاولت التغلب على هذه المشكلة من خلال تغليف الحمض النووى الريبى إلى جزيئات أو اتخاذ أشكال المقاومة للإنزيم، وأراد الباحثون معرفة ما إذا كانت الموجات فوق الصوتية يمكن أن تعزز انتقال الحمض النووى الريبى أم لا دون الحاجة الى التغليف أو التعديل، وقال الفريق إن الترددات المنخفضة الموجات فوق الصوتية تؤثر على منطقة التجويف التى تشكل فقاعات صغيرة فى السائل داخل الجهاز الهضمى.

واختبر الباحثون هذه الطريقة عند الفئران المصابة بالتهاب القولون، حيث استخدم الباحثون الرنا المتداخل الصغير الذى يعرف أحيانا باسم الرنا القصير أو الرنا المسكت، وهى فئة من جزيئات الحمض النووى الريبى مزدوج الخيط الذى يحتوى على حوالى 20-25 زوجا قاعديا، ويلعب الرنا المتداخل الصغير العديد من الأدوار، ولكن من أبرزها هو فى التداخل فى مسار الحمض النووى الريبى والذى ينتج عامل نخر الورم ألفا وهو بروتين يعزز الالتهابات.

وأعطى الباحثون الحمض النووى الريبى لقولون فئران الدراسة فى محلول من الماء عن طريق حقنة شرجية، كما عرض الباحثون الفئران للموجات فوق الصوتية وعولجت الفئران بهذه الطريقة لمدة 6 أيام.

وقارن الباحثون: “النتائج بالنسبة للفئران التى لم تتلق سوى الحمض النووى الريبى والفئران التى تلقت أيضا الموجات فوق الصوتية، أثبتت أن المجموعة الثانية شهدت انخفاضاً عشرة أضعاف فى إنتاج عامل نخر الورم ألفا الذى يعزز الالتهابات”.

التعليقات مغلقة.

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design