دواء الريمديسيفير المستخدم لعلاج مرضى فيروس كورونا قد يسبب تسمم في الكبد

دواء الريمديسيفير المستخدم لعلاج مرضى فيروس كورونا قد يسبب تسمم في الكبد

المبدع 14 يوليو, 2020 التعليقات على دواء الريمديسيفير المستخدم لعلاج مرضى فيروس كورونا قد يسبب تسمم في الكبد مغلقة اخبار عالمية 791 مشاهدات


بينت دراسة أجريت حديثاََ من قبل الدكتور إيميل ليغووتر من مستشفى هاجا التعليمي في لاهاي وزملائه أن استخدام دواء الريمديسيفير في علاج مرضى فيروس كورونا قد يسبب الإصابة بتسمم الكبد وذلك مع استخدام أدوية “P-glycoprotein inhibitors”.

أكد ليغووتر أن دواء الريمديسيفير يعتبر أفضل الأدوية المستخدمة في علاج مرضى فيروس كورونا في المستشفيات، ولكن وجد أنها تسبب ازدياد في تركيز انزيمات الكبد التالية:

  • انزيم ناقلة أمين الألانين (بالإنجليزية: Alanine Aminotransaminase ALT).
  • انزيم ناقلة أمين الأسبارتات (بالإنجليزية: Aspartate Aminotransferase AST).

حيث لاحظ الباحثون أن هناك مريض عمره 64 عاما ََ جاء للمستشفى وهو يعاني منذ 7 أيام من ارتفاع في حرارة الجسم، والسعال الشديد، وألم في الرأس، وضيق في التنفس، وعند عمل الفحوصات المخبرية له تم اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وتم إعطاء هذا المريض الأدوية التالية حسب البروتوكول العلاجي المعتمد من قبل منظمة الصحة العالمية:

  • البدء بإعطائه دواء الكلوروكين لمدة 5 أيام، وفي اليوم الثالث من العلاج تم وضعه على أجهزة التنفس الاصطناعي.
  • في اليوم 16 من العلاج تم إعطائه دواء الريمديسيفير.
  • في اليوم 18 من العلاج تم إعطائه 700 مغ من دواء أميودارون وذلك بعد إصابته بالرجفان الأذيني.

بعد مضي 5 أيام من إعطائه دواء الريمديسيفير تم ملاحظة ازدياد شديد في تركيز انزيمات الكبد، وبعدها تم ملاحظة انخفاض هذه التراكيز بعد أن تم إيقاف إعطائه دواء الريمديسيفير، وبعد ذلك تم إخراج المريض من المشفى ومارس حياته بشكل طبيعي.

وأضاف الأطباء أن فيروس كورونا يسبب غالباََ ارتفاع في تركيز انزيمات الكبد ومن الممكن أن يكون السبب في ارتفاع انزيم ناقلة أمين الألانين (ALT)، ولكن لوحظ وجود ارتفاع كبير في انزيم انزيم ناقلة أمين الألانين (ALT) بعد ظهور الأعراض لديه بمدة 27 يوم وذلك ينفي أن الفيروس هو السبب في هذا الارتفاع.

وأضاف الباحثون أيضاََ أنه من الممكن أن يكون السبب في ارتفاع انزيمات الكبد بشكل أعلى من الحد الطبيعي والذي يدل على إصابة المريض بمرض تسمم الكبد هو استخدام دواء الكلوروكين ودواء الأميودارون معاً ولكن الى الآن لا توجد أي دراسات تؤكد ذلك.

وأضاف  إيميل ليغووتر أنه يجب على الأطباء الذين يعالجون مرضى فيروس كورونا الانتباه على عمل الكبد وتركيز انزيماته عند إعطائهم الريمديسيفير خصوصاََ مع  دواء الكلوروكين ودواء  الأميودارون، وأكد على ضرورة إتاحة المعدات والإجراءات للأطباء والباحثين حتى يستطيعوا التأكد من أن جميع الأدوية الأخرى المستخدمة في العلاج آمنة أيضاََ. 

التعليقات مغلقة.

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design