إفرازات سرة البطن: أسباب وعلاج

إفرازات سرة البطن: أسباب وعلاج

المبدع 04 نوفمبر, 2017 التعليقات على إفرازات سرة البطن: أسباب وعلاج مغلقة تقارير طبية 189 مشاهدات

. تحرير: شركة المبدع العلمي

تتخذ إفرازات سرة البطن العديد من الألوان وقد تصدر عنها رائحة كريهة ومزعجة، وهناك العديد من الأسباب وطرق العلاج بالإضافة إلى العديد من الإجراءات البسيطة الوقائية التي قد تحمي من حدوث هذه الإفرازات في المقام الأول.

أسباب إفرازات سرة البطن

هناك العديد من الأسباب لحدوث إفرازات سرة البطن، سوف نحصي تالياً أكثرها شيوعاً.

1- البكتيريا والفطريات

يقدر العلماء أن السرة تحتوي على ما يقارب 67 نوعاً مختلفاً من البكتيريا الضارة والنافعة، لذا فإن القيام ببعض هذه الممارسات قد يتسبب بنشأة إفرازات السرة الضارة:

  • قد يتسبب ترك السرة دون تنظيفها جيداً ولفترة طويلة في تمكين البكتيريا الضارة التي تعيش في السرة من التغلب على البكتيريا النافعة هناك، وبالتالي تحدث الالتهابات.
  • القيام بثقب السرة، فوجود ثقب في منطقة السرة يشكل بيئة مثالية لجعل البكتيريا تخترق الجسم إلى الداخل مسببة الالتهاب والعدوى.

وهنا قد تنشأ إفرازات مصدرها السرة تتميز بالأمور التالية:

  • رائحة غريبة وكريهة.
  • لونها أصفر أو أخضر.
  • غالباً ما تترافق مع تورم وألم في المنطقة المصابة.

ومن الجدير بالذكر أن كل ما ذكر أعلاه يتعلق فقط بالإصابة التي سببتها بكتيريا، أما تلك التي تسببها فطريات فهي تختلف قليلاً، إذ تشمل الأعراض هنا:

  • طفح جلدي في المنطقة المصابة وحولها، أحمر اللون ومثير للحكة.
  • خروج إفرازات سميكة ذات لون أبيض أو أبيض مصفر من السرة.

2- الجراحة

إذا كنت قد خضعت مؤخراً لجراحة في منطقة البطن، ولاحظت وجود قيح أو خروج  إفرازات معينة من سرة البطن، عليك القيام بالاتصال بالطبيب وفوراً! فهذا النوع من الإفرازات قد يدل على وجود تلوث في الداخل يحتاج لتدخل طبي عاجل.

3- الأكياس والخراجات

الأكياس هي زوائد تظهر على سطح الجلد، وتحتوي عادة على سوائل أو قيح وصديد. وقد تتسبب الإصابة بالكيسة المريطائية (Urachal cyst) بحدوث إفرازات في سرة البطن.

والمريطاء هو الأنبوب الذي يصل مثانة الجنين بالحبل السري، وبينما ينغلق المريطاء في الحالات الطبيعية قبل ولادة الطفل، إلا أنه وفي حالات قليلة لا ينغلق تماماً ويبقى مفتوحاً، ما يؤدي إلى نشأة الكيسة المريطائية في وقت لاحق من حياة الطفل.

وهنا سوف تبدو على المريض الأعراض التالية:

  • إفرازات غير شفافة أو حتى دموية من سرة البطن.
  • الشعور بألم في البطن.
  • حمى وارتفاع في درجة الحرارة.
  • ألم عند التبول.

وهناك نوع اخر من الأكياس قد يتسبب كذلك في حدوث إفرازات السرة، وهذا النوع هو الكيسة الزهمية (Sebaceous cysts)، وهنا تكون إفرازات السرة مائلة للصفار، وذات رائحة كريهة، كما يكون الكيس نفسه متورماً ومؤلماً وأحمر اللون.

4- مرض السكري

قد تجعل الإصابة بأمراض معينة مثل السكري الشخص عرضة لإفرازات السرة في مرحلة معينة من المرض، وتبعاً لبعض الدراسات فإن هنالك علاقة وثيقة بين ارتفاع سكر الدم والالتهابات الفطرية التي ترتبط بإفرازات السرة.

وفي العادة، فإن مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري يكون أعلى منه لدى الأشخاص غير المصابين بالسكري، والفطريات تتغذى على السكر خصوصاً، ما يجعل انتشارها في هذه الحالات أكثر سهولة وسرعة.

علاج إفرازات السرة

قبل البدء، يجب أن تتذكر دوماً أن مفتاح العلاج والوقاية هنا هو الحفاظ على نظافة السرة وجفافها، وهذه هي طرق العلاج الشائعة:

1- علاج إفرازات السرة الناتجة عن الفطريات والبكتيريا

ويتم هذا عبر الطرق والوسائل التالية:

  • استخدام المضادات الحيوية أو كريمات ومساحيق خاصة تستعمل للقضاء على الفطريات.
  • التقليل من استهلاك السكريات.
  • الحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة لدى مرضى السكري.
  • الانتباه بشكل خاص لمنطقة السرة لدى من خضعوا لعملية جراحية في البطن في وقت قريب.

2- علاج إفرازات السرة الناتجة عن الأكياس

إذا كانت الكيسة المصابة هي السبب في إفرازات السرة، فقد يتضمن العلاج الخطوات التالية:

  • علاج الالتهابات الناتجة أولاً، والذي غالباً ما يتم بالمضادات الحيوية.
  • تنظيف الكيسة جيداً من القيح أو الصديد المتواجد فيها.
  • قد يلجأ الأطباء أحياناً لإجراء جراحي كي يتمكنوا من استئصال جذر الكيس لكي لا تتكرر الإصابة.

الوقاية وقواعد العناية بالسرة

تعتبر إفرازات سرة البطن حالة قابلة وبشكل كبير للإيقاف، وذلك إذا ما تم الالتزام بأحد القواعد التالية:

  • تنظيف سرة البطن يومياً بالماء الدافئ والصابون.
  • تجفيف السرة جيداً بعد الاستحمام.
  • إزالة أي أوساخ قد تعلق في السرة خلال اليوم.
  • تجنب القيام بحك منطقة السرة.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة.
  • ارتداء ملابس مصنوعة من أقمشة وأنسجة طبيعية.
  • تجنب استخدام مرطبات البشرة والكريمات العادية على منطقة السرة، فهي ليست مخصصة لها.
  • تجنب ثقب السرة، أو الحفاظ على تعقيم وتطهير المنطقة باستمرار بعد ثقب السرة.

التعليقات مغلقة.

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design